عاجل
  • بغداد..العراق: الصدر يلجأ إلى الشارع لفرض حكومة جديده في العراق!!
  • القدس المحتله : تقرير إحصائي لشهر أبريل:ازدياد ملفت لأعداد المستوطنين المقتحمين للمسجد الأقصى!!
  • العراق :أتباع مقتدى الصدر يهتفون ضد إيران وقاسم سليماني ..شاهد!!
  • السماوة.. العراق : العراق: عشرات القتلى والجؤرحى في تفجير مزدوج في السماوة!!
الأحد 01 أيار/مايو 2016
كلمة الديار...26.04.2016
فضائية الجزيره: الرأي سعودي والاخر عربي رجعي!!

ان قلنا ان " اول الرقص حجلان" فهذا لا ينطبق على اداء فضائية الجزيره التابعه لامارة قطر, فالجزيره حجَّلت ورقَّصت وصامَّت ولفَّت ودارَّت وافطَّرت على بصله في حضن النظام السعودي والحديث بأن الجزيره قناة الراي والراي الاخر صار حديث عدمي وتضليلي ولا فائده منه تماما كما هو حال اكذوبة ميادين بن جدو والواقع التضليلي والطائفي كما هو وبالتالي ما جرى هو ان فضائية الجزيره التي انطلقت عام 1996 وكسبت قلوب ملايين المشاهدين العطشى للاعلام الحر, صارت اليوم بعد مراحل طويله من الانسلاخ والتدجين والتضليل الاعلامي مجرد فضائيه ناطقه باسم النظام السعودي والانظمه العربيه الرجعيه وعلى راسها المحميات الامريكيه في الخليج ومن بينها امارة قطر التي تمول الجزيره وتشتري بالمال والاغراءات المذيعين والمذيعات ومقدمي البرامج في هذه الفضائيه التي تعاملت مع المشاهدين العرب كالخراف اللتي تُعلف وتُسمن في الزريبه حتى يأتي يوم ذبحها وسلخها والتهامها ونحن نعتقد ان الجزيره فعلت الامر نفسه بالمشاهدين العرب على مدى اكثر من عقدين من الزمن ومن ثم انقلبت على ذاتها وانحرفت عن مسارها ومن ثم انقضَّت على عقل المشاهد العربي لتفترسه وتُطوعه او تُدجنه لصالح النظام السعودي والانظمه الرجعيه العربيه لابل ان الجزيره وبحجة الراي والراي الاخر طَّوعَت ودجنت العقل العربي نحو القبول بوجود الكيان الصهيوني الذي يحتل فلسطين!!
لا شك ان فضائية الجزيره تملك امكانيات ماليه وتقنيه هائله لكن كما هو واضح فان هذه الامكانيات لم يعد بامكانها اكتساب عقول و تاييد ملايين العرب الذين هجروا شاشة الجزيره وقاطعوها وانتقلوا لمشاهدة محطات اخرى اقل انحيازا وعدميه من فضائية الجزيره التي اصبحت اليوم اسم على غير مسمى وعنوان بلا فحوى اعلاميه معلوماتيه تجذب اليها المشاهدين وهم بالمناسبه اذكى بكثير من ما ظنته الجزيره ضمن استراتيجية " تسمين الخراف حتى ياتي يوم ذبحها واستهلاك لحمها" وبالتالي واضح جدا ان فضاء الحريه الاعلاميه في الجزيره قد تراجع حتى حط رحاله في مربع توجهات امير قطر وهي توجهات رجعيه قبلتها السياسيه المملكه السعوديه التي تقود حرب مدمره على اليمن وتلعب دور مدمر في فضاء وطيات الثوره السوريه ضد نظام دمشق...فضائية الجزيره توحي للمشاهد ان النظام السعودي نظام ديموقراطي يدافع عن الشعب السوري في ظل حكم الطاغيه بشار الاسد فيما الحقيقه هي ان النظام السعودي نظام رجعي تابع بالكامل للامبرياليه الامريكيه والغربيه وهو الوجه الاخر والابشع للنظام السوري والانظمه العربيه الدكتاتوريه بشكل عام..
كثير من العرب يتساءلون عن معنى " الشرعيه" في اليمن في ظل عدوان سعودي وعربي رجعي متواصل على مدى اكثر من عام على اراضي الجمهوريه اليمنيه بحجة اعادة الشرعيه واعادة تنصيب ما يسمى بالرئيس اليمني الشرعي وهو في الحقيقه ليست اكثر او اقل من مطيه سعوديه وهو ايضا من ناحية الفكر والنهج ليست بافضل من عقلية الحوثيين الانقلابيه والسلطويه وعليه ترتب القول انه في واقع الامر اكثرية الاطراف اليمنيه المتنازعه على الحكم ومن بينها صالح وهادي هي اطراف خريجة المدرسه السعوديه الرجعيه وحتى ان استثنى البعض الحوثيين من مدرسة ال سعود فهم ايضا بالحقيقه قوى يمنيه رجعيه متخلفه سياسيا واجتماعيا ولا يمكنها ان تكون جزء من مخاض سياسي يقود اليمن الى بر السلام والديموقراطيه, وعليه ترتب القول مرة اخرى ان طرح فضائية الجزيره لمعنى وفحوى الشرعيه في اليمن هو طرح رجعي وعدمي منحاز للنظام السعودي احد اكثر الانظمه العربيه دمويه وفاشيه ورجعيه تصل الى حد منع المرأه من قيادة السياره وقتل الناس في الساحات العامه بحد السيف بحجة " الشرع" وتطبيق القوانين وهي كلها قوانين سنت لخدمة مصالح العائله السعوديه الحاكمه واصلها وفصلها وغايتها قمع شعب الجزيره العربيه من جهه وتثبيت حكم ال سعود من جهه ثانيه وبالتالي ما تقوم به فضائية الجزيره من تسويق يومي للنظام السعودي هو في المحصله تسويق وتأييد للفكر العربي الرجعي والفاشي الذي يقمع الشعوب العربيه سواء في المملكه السعوديه او في مصر او في سوريا او في اليمن..
...فضائية الجزيره تعادي نظام السيسي في مصر فيما تناصر النظام السعودي الداعم الاول لنظام السيسي ولجميع اشكال الثورات المضاده في العالم العربي...فضائية تنوير ام تبغيل العقل العربي؟ ثم ماذا تعني فضائية الجزيره ب" الشرعيه والمقاومه الشعبيه في اليمن" في حين يعتبر فيه اكثرية اليمنيون المتعاونون مع النظام السعودي بالخونه وذلك بالرغم من عدم تأييدهم للحوثيون وصالح وبالتالي ما تقوم به فضائية الجزيره عبر ابواقها من مرتزقه هو ليست تسييس ولا راي ولا راي اخر لا بل هو تضليل ودعم اعلامي وسياسي لنظام سعودي يحاول الهيمنه على اليمن وتنصيب نظام موالي له عبر امتطاء مطية " الشرعيه" المتمثله بعبد ربه هادي الوجه الاخر لنظام علي صالح الرجعي والمتخلف..!!
من الواضح تمام الوضوح ان جميع البرامج المتعلقه بالعالم العربي في فضائية الجزيره ومن بينها الحواريه فاقده للشرعيه الجماهيريه العربيه لابل ان مشاركة المشاهدين المباشره في برامج الجزيره اصبحت شبه معدومه وما هو جاري هو تعبئه وحشو اعلامي مهمته تلقيم الشعوب العربيه لواقع تضليلي ورجعي حول الموقف من النظام السعودي التي تظهره الجزيره كنظام ديموقراطي داعم للشعوب العربيه وما يسمى بالشرعيه في اليمن فيما الحقيقه هي ان النظام السعودي هو المُحرك الرئيسي لخراب وإحتلال العالم العربي من فلسطين ومرورا بالعراق وسوريا وحتى اليمن وليبيا ناهيك عن دور هذا النظام في دعم نظام السيسي في مصر..
الحقيقه المجرده اصبحت صادمه ومؤلمه والمشاهدين يشاهدون بام عينهم كيف تحول جمال ريان وخديجه بن قنه وغاده عويس وفيروز الزياني وباقي المذيعين والمذيعات الى ابواق مرتزقه تروج للنظام السعودي والفكر الرجعي العربي...هؤلاء المذيعين والمذيعات اكتسبوا شهرتهم الاعلاميه في ايام خوالي كانوا يزِنُون فيها الكلمه والى حد ما يُقدمون طرح اعلامي وسياسي معقول, واليوم تحولوا الى ابواق مأجوره ورخيصه تروج للنظام الدكتاتوري السعودي والفكر الرجعي والقمعي العربي.. كل ممالك وامارات المحميات الامريكيه في الخليج عباره عن امارات خوف ورعب وقمع لانسانية الانسان العربي فكيف اذا يصبحون "قدوه" كما تقدمهم فضائية الجزيره للمشاهدين العرب؟.. مشاهير الجزيره اصبحوا معاول لهدم الوعي العربي بعدما كانوا في فترة ما "ليس الافضل" لكن اداءهم كان نوعا ما مقبول وليست هدَام كما هو جاري الان... ومعنا من الرياض المفكر جهيلان ومعنا من جده الكاتب نظيمان.. الخ.. معاول هدم الوعي العربي وتسويق النظام السعودي الرجعي..عيب.. معيب جدا ان تشتري الاموال والامتيازات والمقامات مذيعي ومذيعات فضائية الجزيره الذين يقدمون للعرب اسوأ مثال اعلامي وانتهازي حين يسوقون النظام السعودي بالنظام النصير للثورات والشعوب العربيه والداعم لل"الشرعيه" اليمنيه..بكل بساطه: الابواب في اليمن مشرعه على مصراعيها ولا يوجد شرعيه يمنيه في اعقاب المبادره الخليجيه التي اجهظت الثوره اليمنيه ووأدتها في مهد شرعية الفاسد والخائن عبدربه هادي من جهه وشرعية القوه الحوثيه الرجعيه والمتخلفه من جهه ثانيه.. لن تفلح فضائية الجزيره بكل امكانياتها التقنيه والاعلاميه وكل ابواق مشاهيرها اقناع الشعوب العربيه ب" ديموقراطية" النظام السعودي الرجعي او النظام القطري الذي يحتضن اكبر القواعد العسكريه الامريكيه المحدده مهامها بضرب وقصف اي دوله عربيه كما جرى للعراق في عهد صدام حسين... مذيع او مذيعه لاترمش عينه وهو يكذب على الشعوب يعتبر مذيع مرتزقه وبوق رخيص..المال ام المبدأ والصدق؟ ايهما اهم في حياة الانسان؟؟؟
نحن نعتقد ان فضائية الجزيره ما زالت تحظى بعدد لاباس به من المشاهدين العرب وقد تكون الاكثر مشاهده داخل منظومة غابة الفضائيات العربيه التي لا تعد ولا تحصى, لكننا نعتقد ان الجزيره هي الاخطر على العقل العربي لان بداية انطلاقتها كانت مغريه ومقنعه للشعوب العربيه والان وفي هذا الاوان انقلبت وانحرفت عن مسارها الاعلامي لتصبح معول فكري وسياسي استراتيجيته تتجلى في الغوغائيه والضبابيه والتضليل الذي يبدو طرحه عاديا فيما فحواه واهدافه مُدمره للوجدان والوعي العربي... الاغراق الاعلامي والمعلوماتي في بحر من الكذب والتضليل يخلق عقل مُدجًن ومُهجَّن ومُحيَّد عن الواقع الوطني المحلي والاقليمي العربي وهذا ما تطبقه وتفعله في هذا الاوان فضائية الجزيره و جيشها المُجيَش من اعلاميين واعلاميات مهمتهم قصف قواعد وثوابت العقل والوجدان العربي..ما الفرق بين نظام ال سعود ونظام السيسي ونظام الاسد ونظام عبدربه هادي والنظام العراقي الخ.. كلها مجتمعه عباره عن انظمه دكتاتوريه عميله وقمعيه فلماذا اذا تمارس فضائية الجزيره الانتقائيه والتضليل في عملية تلميع نظام قمعي مثل النظام السعودي وفي الوقت نفسه تعتبر نفسها قناة الراي والراي الاخر وهي في الحقيقه فضائية الرأي سعودي والاخر العربي الرجعي!!
كثيره هي المأخذ على الفضائيات العربيه لكن فضائية الجزيره تاخذ حيز ومعنى اخر للتضليل والتعتيم الاعلامي بعدما اشغلت على مدى عقود الراي العام العربي والان تنقلب بالكامل على الشعوب العربيه وتروج لانظمه عربيه دكتاتوريه دون غيرها على اسس خاطئه اعلاميا وسياسيا وبالتالي تبدو اليوم فضائية الجزيره كأي فضائيه سعوديه مناصره للنظام السعودي والذين كانوا يسمون فضائية "العربيه" السعوديه بالعبريه عليهم ان يبحثوا مجددا عن اسم يلائم وضع فضائية الجزيره السعوديه القطريه..جزيرة تجزير عقول الشعوب العربيه لابل انها القصاب الذي يذبح ويسلخ الوعي العربي..قصاب الخراف وقصاب العقول... نميل للقول ان قصاب العقول هو الاخطر على الشعوب العربيه والاخطر هو تجييش و حشد جيش من الاعلاميين المهنيين ليصبحون معاول هدم لصرح الوعي والوطن العربي.. فضائية الجزيره: الرأي سعودي والاخر عربي رجعي والاخطر هو الابواق المأجوره التي تقود معركة قصف مرابض ومقومات عقل ووجدان الانسان العربي...مشاهدينا وقراءنا الكرام.. رحمة الله عليكم ولكم الله يا عرب في ظل قصف وقمع الانظمه للشعوب وفي ظل قصف فضائية الجزيره والفضائيات بشكل عام وجدان ووعي الشعوب العربيه.... الهجوم على اليمن جاء بضوء اخضر امريكي والهجوم على تنظيم القاعده ايضا باوامر امريكيه والضحايا هم ابناء وبنات الشعب اليمني وكامل الوطن اليمني..!!

1