عاجل
  • برشلونة...كتالونيا :200 ألف شخص يتظاهرون في برشلونة احتجاجا على اعتقال مسؤولين كاتلونيين!!
  • بغداد..العراق : الجيش العراقي يتجاوز كركوك وينتزع مناطق أخرى من البيشمركة !!
الأربعاء 18 تشرين أول/أكتوبر 2017
كلمة الديار...13.10.2017
النِد العاجز:الانظمه العربيه والنظام الايراني؟!

لزمن طويل ظل العرب يعلقون اسباب هزائمهم المتعدده على شماعة نظرية المؤامره الوصفه الجاهزه لتبرير وتمرير وضعية اشكاليه مَّا حصلت في هذا البلد العربي او ذاك وما ان يعصف هذا الحدث او ذاك ببلد عربي حتى تولت وسائل الاعلام عملية تبريره وتمريره من منطلق انه نتيجة مؤامره خارجيه او داخليه متداخله مع الخارج, لكن ماهو واضح اليوم هو ان اكثر المتأمرين تأمرا على الشعوب والبلدان العربيه هم انظمة الحكم التي تحكم هذه البلدان بالنار والحديد وبالتبعيه للغرب اللذي يضمن بقاء الحكام على كراسيهم الى ان ياخذهم الباري الى جواره او يطيح بهم انقلاب عسكري او ما شابه ذلك وبالتالي الجاري والذي جرى في العالم العربي هو ان الحاكم يحتكر وجود وكينونة الدوله والشعب في وجوده وبقاءه في الحكم حتى لو كلف الامر بيع الدوله والشعب والوطن في مزاد التبعيه للغرب وامريكا على وجه الخصوص التي تمارس منذ امد الاستعمار والاستكبار الغير مباشر عبر وكلاءها المحليين والاقليميين في العالم العربي!!
المتابع للاحداث في العالم العربي في العقد الاخير يلاحظ بوضوح عدم توفر شروط الدوله العميقة والمتينه ولا دولة المؤسسات في اي دوله من الدول العربيه , فسرعان ما تنهار الدوله بانهيار وسقوط النظام الحاكم وهذا ما حدث في العراق في عام 2003 وحدث لاحقا في ليبيا ومصر وسوريا واليمن وهذا الاخير انهار جيشه امام ميليشيا مسلحه احتلت العاصمه صنعاء 2014خلال وقت قصير وما يجري في ليبيا هو مثال اخر على هشاشة بنية الدول العربيه حيث انهارت الدوله الليبيه مع انهيار وسقوط نظام القذافي عام 2011 ولم تقم لها قائمه منذ ذلك الحين في ظل وجود غابه من الميليشات والحركات التي تتقاتل فيما بينها على السلطه والثروه في ليبيا الممزقه جغرافيا ومناطقيا والى حين تعود ليبيا الدوله سيستغرق الامر وقتا طويلا ان لم يكن مستحيلا عودة لحمة الدوله الليبيه الواحده في المستقبل المتوسط او البعيد؟
ما جرى ويجري في سوريا هو مثال اخر على هشاشة وعبثية تركيبة الدول العربيه وهاهي الحرب قد مزقت سوريا اربا اربا في ظل وجود نظام عبثي وعدمي سقطت و تسقط رهاناته الواحده تلوى الاخرى في حين تدفع فيه سوريا الشعب وسوريا الدوله والكيان ثمنا باهظا لن يُصلح اثاره وعواقبه دهر من الزمن بعد سقوط النظام وانهيار الدوله السوريه بالكامل اجلا ام عاجلا..200 الف سوري قتلوا و 11 مليون شردوا من ديارهم منذ اندلاع الازمه السوريه حتى مارس اذار 2015 حسب معطيات هيئة الامم المتحده !,.. ماهو جاري في مصر بعد ثورة 25 يناير عام 2011 وسقوط نظام مبارك وتسلسل الاحداث فيما بعد وانقلاب السيسي على مرسي مثال اخر على انهيار الدول العربيه وسقوطها في هاوية الفوضى والحروب بسرعة فائقه بعد سقوط النظام وهذا ماهو جاري اليوم في مصر حيث يجُر الانقلابي عبد الفتاح السيسي مصر بسرعة فائقه نحو الدكتاتوريه العسكريه و الحرب الاهليه والتبعيه والفوضى لابل ان السيسي يُقزم مصر الدوله العربيه الاكبر ويهدم صرح جيشها لتثبيت وجود نظام فاشي لايملك مشروع وطني ناهيك عن افلاسه سياسيا وإقتصاديا وتبعيته للنظام السعودي وانظمة الخليج الرجعيه وهي الانظمه التي تمثل المثال الاسوأ للدويلات " العائليه" التي تحكمها عائلات مدعومه من الغرب وامريكا..هذه العائلات الحاكمه سخَّرت ثروة النفط لشراء ذمة الغرب من اجل بقاءها في الحكم من جهه وسخرت المال لتخريب اي محاولة تغيير في العالم العربي من جهه ثانيه وهذا ما حصل بالفعل حينما دعم النظامين السعودي والاماراتي انقلاب السيسي في مصر ؟!!
ليس هذا فقط فل نرى ما يقوم به النظام الاردني مثلا من دور خوض حروبات بالوكاله نيابة عن امريكا في حين يعاني فيه اكثرية الشعب الاردني من الفقر والعوز والتهميش, فالنظام هنا عندما يكابر ويزاود في قضية حربه على "الارهاب" فهو يفعل هذا بالدرجه الاولى لكسب رضا امريكا والغرب لضمان استمرارية دعم النظام وبقاءه لقطع الطريق على اي محاوله للتغيير الايجابي في الاردن والايجابي هنا تعني الاخذ بالحسبان مصلحة الشعب اولا وليس الحفاظ على النظام فقط.. النظام يستعمل الشعب كحطب لحرب يخوضها بالوكاله رغم ان قوته العسكريه والاقتصاديه محدوده ولا يمكنه خوض حرب طويله لا على الارهاب ولا على مشتقاته وكان الاحرى به ان يخوض اولا الحرب على الفقر والعوز في الاردن وهذه الحرب في حالة نجاحها ولو جزئيا في تحسين اوضاع الناس كفيله بحماية الدوله والنظام من ظواهر التطرف والعنف...على الضفة الاخرى وتحديدا في الضفه الغربيه يوجد سلطه فلسطينيه صورة طبق الاصل من الانظمه العربيه وهذه السلطه ليست عاجزه وفاسده فحسب لا بل انها تتاجر بمصير كامل الشعب الفلسطيني من اجل الحفاظ على بقاءها وضمان الراتب لمنتسبيها في حين يمعن فيه الاحتلال الاسرائيلي في احتلال الارض الفلسطينيه واضطهاد الشعب الفلسطيني, بمعنى بسيط ومبسط لايوجد اي معنى لوجود وبقاء سلطه لا سلطه لها لا على الارض و لا على الشعب الفلسطيني وفي الوقت نفسه زهق وزمق الشعب الفلسطيني من قضية " المصالحه الفلسطينيه" وقضايا اخرى لاقيمه لها لانها لا تزيل الاحتلال ولا تطعم الشعب الفلسطيني ولا ترفع الحصار عن غزه.. خطاب اعلامي فلسطيني رسمي طوباوي وعبثي يريد تبريرضرورة بقاء ووجود السلطه على حساب بقاء الاحتلال واستمرار معاناة الشعب الفسطيني؟
في االمغرب العربي والقرن العربي الافريقي لا يختلف الامر عن المشرق العربي فهو الوضع نفسه واسوأ من هذا الى حد ان الجزائر الدوله العربيه الكبيره والغنيه لاتعرف من يحكمها ضبطا واذا كان رئيسها اصلا بصحه جيده ام لا؟ والاكيد انه ليس بصحه جيده ومقعد الرئاسه شاغر منذ زمن والذين يديرون دفة الحكم في الجزائر هم رجال الظل وليس بوتفليقه المريض, والعيب هنا لايكمن في مرض الرئيس لان المرض قضاء وقدر وحاله انسانيه تحدث يوميا في العالم,,العيب يكمن في التستر على هذه الحاله من قبل " المافيا" التي تحكم الجزائر الذي يعاني شعبها من مشاكل اقتصاديه جمه ومشاكل لا تحصى ولا تعد في دوله غنيه بالنفط والموارد الطبيعيه وكذلك الكفاءات البشريه.. لاننسى السودان وماهو جاري في هذا البلد الكبير جغرافيا لكنه معدم اقتصاديا في ظل وجود نظام حكم يحكم هذا البلد العربي والاثني منذ عقود من الزمن؟؟
ما ذكر اعلاه عن احوال الدول العربيه هو غيض من فيض,لكن مانريد التطرق اليه هو ثقافة الولوله والتهويل بما يتعلق بايران ودورها في العالم العربي وبالتالي وبالرغم اننا لسنا من مؤيدي تدخل ايران في شؤون الدول العربيه لكننا من منطلق حتمية الجغرافيا والجوار نقول بانه لابد من التعاون مع ايران في مجالات كثيره على ارضية الاحترام المتبادل لخصوصية هوية العالم العربي وخصوصية تركيبة الدوله الايرانيه مع التأكيد على رفض التدخل الايراني الفض في العراق وسوريا واليمن ولبنان على اساس الرباط الطائفي لكن السؤال المطروح: لماذا تتفوق ايران على الدول العربيه سياسيا وتتدخل بقوه في مجريات الاحداث في العالم العربي عبر اذرعه "طائفيه" تابعه لها في هذا البلد العربي او ذاك؟
الاجابه على السؤال اعلاه تنطلق من موضوعية طرح الامور على اساس ان ايران جمهوريه اسلاميه اثبتت انها تعتمد على دولة المؤسسات والانتخابات وتداول السلطه بشكل سلمي وفي ايران يوجد اليوم اكثر من رئيس سابق ما زال على قيد الحياه بعد ان سلم السلطه بسلاسه لخلفه بعد كل دوره انتخابيه )وذلك بطبيعة الحال لايعني كمالة النظام وديموقراطيته( وهذه الميزه تغيب بالكامل عن العالم العربي والدول العربيه وخاصة الدوله السعوديه التي تطرح نفسها كنِد معارض للسياسه الايرانيه في العالم العربي فلا يوجد في السعوديه لا انتخابات ولا ديموقراطيه ولا مؤسسات والموجود هو نظام عائلي ملكي استبدادي واذا اخذنا مصر الدوله العربيه الاكبر في المنطقه وقارنَّاها ايضا بايران فسنجدها دوله غير ديموقراطيه ولا تملك المؤسسات اللازمه للحفاظ على كيان وكينونة الدوله المصريه وما انقلاب السيسي على مرسي وإختطافه للسلطه الا دليل قاطع على غياب ثقافة تبادل السلطه ديموقراطيا وسلميا في العالم العربي؟!
ما نشهده ونلحظه ان ايران تصر على استقلاليتها والدفاع عن حقوقها عالميا واقليميا فيما تغوص قسم من الدول العربيه اكثر واكثر في التبعيه لامريكا والقسم الاخر يغرق في الديون والتبعيه معا كما هو حال مصر السيسي..ايران تملك جيشا كبيرا و تصنع السلاح وتسعى الى امتلاك مقومات ومعطيات القوه العسكريه الضاربه وتدافع بضراوه عن منجزاتها بما فيها محاولة امتلاك السلاح النووي وتملك الامكانيه للدفاع نفسها فيما السعوديه مثلا لا تصنع شيئا ومعتمده بالكامل على الغرب وامريكا في استيراد السلاح وحماية النظام في حين ان عقيدة جيش النظام السعودي الدفاع عن النظام بغلاف شعارات وطنيه.. ايران تخطط استراتيجيا وتدعم حلفاءها داخل الدول العربيه بالمال والسلاح فيما السعوديه تنتظر دوما اذنا مسبقا من امريكا لدعم هذه الحركه او تلك الميليشيا في العالم العربي لابل ان السعوديه تعول دوما على التدخل الامريكي لوقف التدخل الايراني فيما ايران تفرض وجودها على الارض عسكريا عبر حلفاءها كما هو الحال في العراق وسوريا ولبنان واليمن ناهيك عن ان القوه العسكريه والبشريه الايرانيه وعقيدة الجيش الايراني القتاليه افضل بكثير من الجيش السعودي وجيوش عربيه اخرى مهلهله تعمل كمرتزقه بشكل مباشر وغير مباشر في صفوف الجيش الامريكي ...
لايوجد في ايران قواعد عسكريه امريكيه فيما الدول العربيه تحتضن عشرات القواعد العسكريه الامريكيه المعاديه اصلا للعرب والمناصره والداعمه للكيان الاسرائيلي.. ايران تعادي الكيان الاسرائيلي فيما دول عربيه كثيره تقيم علاقات تجاريه ودبلوماسيه وعسكريه مع هذا الكيان ومن بينها السعوديه ومصر والاردن وقطر والامارات العربيه وغيرهما واذا اخذنا مثال مفارقه بما يتعلق بتسليح المقاومه الفلسطينيه في غزه فنجد ان سلاحها الفعال وخاصة الصواريخ جاء من ايران فيما لا تمتنع الدول العربيه عن امداد غزه بالسلاح فقط لابل تشارك الاحتلال الاسرائيلي في حصار القطاع.. ايران الى حد بعيد مستقله في قرارها بينما الانظمه العربيه خاضعه بالكامل للسياسه والتوجيهات الامريكيه والدليل القاطع هو مشاركة النظام السعودي ودعمه للاحتلال الامريكي للعراق 2003 وهو الاحتلال الذي سمح لايران بالاستحواذ على مجريات الامور في العراق عبر حلفاء ولاية الفقيه...في سوريا تدخل النظام الايراني والميليشيات الشيعيه التابعه له مباشرة في الاحداث وفرض وجوده على الساحه السوريه فيما الدول العربيه وعلى راسها النظام السعودي "عَّوت" عن بُعد وراهنت على التدخل الامريكي والغربي في احداث سوريا وهذا لم يحصل والنتيجه اليوم في سوريا اكثر من كارثيه وظاهره للعين المجرده والجاري في اليمن هو الشئ نفسه: ايران تتحرك على الارض والعرب يولولون ويراهنون على التدخل الامريكي والبند السابع وهذا لم يحدث ايضا؟!!
لاحظوا معنا ان القائد العسكري الايراني قاسم سليماني يحكم العراق فعليا منذ زمن ويقود المعارك لجانب النظام العراقي الطائفي منذ زمن طويل ضد المحافظات العربيه السنيه وذلك قبل وجود ونشاة " داعش" ,وسليماني هذا يدير المعارك ايضا لجانب النظام السوري والمفارقه هنا ان النظام السعودي يشارك في التحالف "الدولي" الامريكي ضد "داعش" ويقصف المدن والقرى العربيه في سوريا والعراق جنبا الى جنب مع سليماني وعلى العرب من المحيط الى الخليج ان لايصدقوا حقا وحقيقه ان الحرب على تكريت والموصل هي حرب نقيه ضد داعش لابل انها حرب اباده جماعيه تقتل اهالي تكريت والموصل والانبار وتقصف بيوتهم وفي هذا الاطار يُقتل طبعا عناصر من داعش لكن الاكثريه الساحقه من القتلى والمشردين هم مدنيين عرب سنه عراقيين وليست اجانب كما يروج الاعلام العربي والغربي؟....الجيش الطائفي العراقي ومعه الحشد الشيعي وايران وامريكا وانظمة العار العربي تمارس سياسة الارض المحروقه والتطهير الطائفي في العراق بذريعة محاربة " داعش"...لا.. الحشد الشيعي بقيادة سليماني يفرض التطهير الطائفي في العراق بقوة السلاح فيما تولول بعض الانظمه العربيه عن بُعد دون ان تفعل شئء وللمثال لا للحصر:هل سمع احدا من بينكم بوجود جنرال مصري او سعودي في العراق او سوريا يدعم الطرف الاخر في دفاعه عن دياره؟.. المقاومه في العراق وسوريا ليست كلها "داعش" وهذه الاخيره يستعملها النظام السعودي وباقي الانظمه العربيه لتبرير تخليه عن عرب العراق وعرب سوريا ولنكن صريحون اكثر: العرب السنه..هؤلاء هم المستهدفون من ايران وسليماني والحشد الشيعي الفاشي والهمجي الذي يزعم انه يحارب ارهاب " داعش" فيما هو نفسه حشد ارهابي همجي ارتكب ويرتكب مجازر لاتحصى ولا تعد بحق العرب السنه في العراق وسوريا ايضا؟
لانريد الاطاله عليكم لانه بالامكان كتابة مجلدات عن القصور والعجز العربي في معالجة القضايا العربيه والعرب هم انفسهم من دمروا القضيه الفلسطينيه وهم من ساهموا في تسليم رسَّن العراق وسوريا لايران وسليماني والسعوديه هذه التي تطرح نفسها ندا لايران هي مملكه عاجزه وتابعه لامريكا وتضلل الراي العام العربي ومهمتها تخريب كل تغيير ثوري في العالم العربي من خلال المال وشراء الذمم وما جرى في مصر ودعم النظام السعودي للسيسي سوى غيض من فيض والمفارقه ان مصر السيسي تخنق غزه وتحاصرها وتعتبر المقاومه " ارهاب" فيما ايران تسلح المقاومه وتحاول كسر الحصار عن غزه..!!
لاحظوا معنا ان شعارات الحشد الشيعي في العراق وسوريا بقيادة سليماني تأخذ دوما عنوان " التحرير"..تحرير تكريت..تحرير الانبار..تحرير الموصل..تحريرحلب حتى بلغ الامر تحرير صنعاء.. الخ.. لكن السؤال المطروح: هل ارسل النظام السعودي او المصري او ما يسمى بالجامعه العربيه جيوشا لتحرير بغداد وتحرير دمشق او تحرير القدس او تحرير صنعاء..يهربون بالرئيس اليمني الى "عدن" حتى يهربوا من مسؤولية تحرير صنعاء.. محمية الامارات المسماه العربيه تذكرت مذكرة الدفاع العربي المشترك مؤخرا وارسلت طائرات لدعم الاردن في حربه ضد داعش..؟؟
كل مافي الامر ان ايران تفرض وجودها وتدخلها في العالم العربي بشتى الاشكال لانه لا توجد قوه عربيه تردعها ولا تنافسها والموجود انظمه عربيه عميله متهالكه منطويه تحت مظلة جامعه نبيل العربي المعطوبه والعاجزه عن دعم اي مقاومه عربيه لاي احتلال اجنبي....العكس هو الصحيح : عرب القاطره الامريكيه يشوهون صورة اي نوع من المقاومه العربيه للغزو الاجنبي بحجة الارهاب!...فاقد الشئ لا يعطيه والعاجز يجترح المعجزات لتبرير عجزه والانظمه العربيه هي عرَّابة احتلال الوطن العربي وهي التي هانت عليها بغداد وقبلها القدس وحصار غزه والان دمشق وصنعاء!...نسيت في ظل تزاحم الاحداث تلك الكلمات لأغنيه عربيه من ثمانينات القرن الماضي التي تحدثت عن حصار بيروت الطويل ولم يأتي العون العربي..اليوم 2015 لن يأتي ايضا...ما زالت السلاله الخائنه هي هي والعون لم ولن يأتي غابرا وحاضرا, فلماذا اذا العجب ان تتدخل ايران في شؤون الدول العربيه في وضح النهار؟..الله الله .. الله اكبر يا عرب يوم نادت بغداد وقبلها بيروت وقبلها القدس وبعدها دمشق والان نادت صنعاء فهبطت الطائرات الايرانيه قبل كل العرب... ندين ونشجب ونشجب وندين ..هذه حيلة عرب الانظمه العربيه؟؟... الند العاجز:الانظمه العربيه والنظام الايراني؟!

1