الاثنين 20 نيسان/أبريل 2015
  •       طهران..ايران: روحاني: قواتنا ترفع رايتنا من الخليج الفارسي حتى خليج عدن والسعودية غرست العداوة بين شعوب المنطقة!!

  •       جلال اباد ..افغانستان : مقتل 33 شخصا واصابة أكثر من مئة بهجوم انتحاري تبناه تنظيم “الدولة الاسلامية” في جلال اباد!!
  •       بغداد.. العراق: آلاف النازحين من الأنبار عالقون بمشارف بغداد وداعش تهدد بغداد في ظل انهيار الجيش الطائفي
  •       مدير مكتب الصحة في عدن: عدد القتلى في عدن وصل 273
  •       مقتل القياديين الحوثيين في تعز أكرم وماجد الجنيد

كلمة الديار...14.04.2015

المخلوع والشارد : باطل حرب النظام السعودي على اليمن!!

تدفع الحرب الجاريه في اليمن الى نقاش مسأله في غاية الاهميه والخطوره وهي شرعية ومصداقية هذه الحرب التي تشن على اليمن بحجة محاربة المد الحوثي من جهه ولدعم ما سمي بالشرعيه المتمثله في هادي الموالي للنظام السعودي من جهه ثانيه وبالتالي ماهو جاري وواضح ان اليمن يدفع ثمن عملية ما سمي ب " عاصفة الحزم" من اجل تثبيت دور النظام السعودي الاقليمي واللافت للنظر ان هذا النظام اختار اليمن من اجل الزعم بقدرته على الردع والحرب اذا حدثت مرتكزا بذلك على القوه الجويه والتحالف مع القبائل اليمنيه على الارض في مواجهة الحوثيين والجيش اليمني الموالي للمخلوع عبد الله صالح والنتيجه الانيه والبعيدة الامد هي تدمير اليمن وتخريب بنيته التحتيه وقوته العسكريه بحجة قصف مواقع الحوثيين ووقف تمددهم في اليمن ووقف زحفهم نحو عدن !!
الجاري في العالم العربي منذ عدة سنوات هو انهيار كامل للدول والانظمه العربيه التي تأسست في فترة ما بعد الاستعمار والاستكبار المباشر وهي الانظمه التي دفع بها الغرب الى السلطه ودعمها على مدى عقود من الزمن حفاظا على مصالح الغرب ومصالح هذه الانظمه الفاقده للشرعيه الجماهيريه ومما لا شك فيه هو ان النظام السعودي هو ابرز نظام مرتبط بالغرب الملتزم بالحفاظ على العرش السعودي وعلى استمرارية العائله المالكه في الحكم دون ان تمثل الاخيره الشعب او الامه ودون ان تؤسس لدولة امه وطنيه متماسكه تذود عن هويتها وكيانها..النظام السعودي اقام دولة النظام ولم يقم دولة الامه والشعب ولذلك ولهذا السبب ما زالت الدوله السعوديه تعاني من ازمة الهويه الوطنيه ومن هاجس التركيبه الطائفيه والمرجعيات الدينيه التي تشرعن وجود النظام على حساب حقوق الشعب و مما لاشك فيه هو ان النظام يستخدم العشائر والى حد بعيد الطائفيه لتوطيد نظامه على حساب حقوق العامه والشعب.
النظام السعودي الذي يزعم انه يدافع عن الشرعيه في اليمن هو نظام فاقد لجميع اشكال ومصادر الشرعيه القوميه والتاريخيه وهو النظام نفسه الذي لم يواجه الكيان الاسرائيلي الذي يحتل فلسطين لابل انه النظام نفسه اللذي قدم ما يسمى بالمبادره العربيه للسلام التي تعترف بإسرائيل وتُفرط بثلثي فلسطين التاريخيه...النظام السعودي اختزل دولته بالعائله الحاكمه ومصالحها المرتبطه بالغرب مما يعني ان هذا النظام لايختلف كثيرا عن الحوثيين وباقي الجماعات والميليشيات الفاعله في العالم العربي وبالتالي يبدو بوضوح ان النظام السعودي نفسه هو نظام شبه ميليشي يستحوذ على السلطه والثروه في الجزيره العربيه بغض النظر عن هويته الطائفيه سواء كانت سنيه اوشيعيه وعليه توجب القول انه لا فرق بين الحوثيين والسعوديين من حيث السعي الى السلطه رغم انهم يشكلون اقليه سياسيه وطائفيه داخل مجتمع وشعب الجزيره العربيه!!
ما يقوم به التحالف المنطوي تحت مسمى "ّعاصفة الحزم" هو تدمير حاضر وحضارة ومستقبل اليمن خدمة لمصالح النظام السعودي ولا علاقه للامر بدعم ما يسمى بشرعية هادي ووجود الدوله اليمنيه الغائبه اصلا عن واقع الشعب اليمني منذ عقود من الزمن وهي الدوله الفقيره الجاره لدولة ال سعود الغنيه..قام النظام السعودي دوما بدعم انظمة الفساد وشراء الذمم في اليمن من اجل تمكين النفوذ السعودي من توطيد نفسه داخل اليمن..القبائل والانظمه الفاسده ومن بينها نظام صالح وهادي كانت دوما تُشترى من قبل النظام الحاكم في الرياض اللذي يشن في هذه الاثناء حرب تدميريه على اليمن .
منذ عدة عقود وتحديدا منذ سبعينات القرن الماضي شارك النظام السعودي بشكل مباشر وغير مباشر في الحروب الاهليه والطائفيه التي جرت وتجري في العالم العربي من الحرب الاهليه اللبنانيه ومرورا بالعراق وحتى سوريا واليمن في الوقت الراهن واللافت للنظر ان هذه الحروب قد انتهت دوما بتدمير هذا البلد العربي او ذاك ومن ثم تحويله الى مرعى خصب للإستقطاب الطائفي والحروبات الطائفيه كما هو جاري اليوم في العراق وسوريا وبالتالي وكما هو واضح وملاحظ ان النظام السعودي شارك بهذا الشكل او ذاك المضمون في جميع الحروبات التي شُنت على العالم العربي بحجه وبدون حجه لا بل على اسس حجج واهيه وكاذبه مثلما جرى في العراق ودعم النظام السعودي للإحتلال الامريكي للعراق عام 2003!!
منذ عدة اعوام وبالتحديد منذ بداية الربيع العربي الدامي والنظام السعودي يمارس نظريا وعمليا الثوره المضاده حتى لاتصل الحراكات والثورات العربيه مملكة الرعب والخوف ولهذا السبب سعى النظام الى اجهاظ الثوره المصريه والثوره السوريه والثوره اليمنيه ويقود في هذا الاوان تحالف اقليمي وعربي يشن غارات جويه على مواقع استراتيجيه وعسكريه في اليمن بحجة محاربة الحوثيون ودعم ما يسمى بشرعية الرئيس اليمني الشارد من صنعاء الى عدن..يشك الكثيرون في وجود فروقات سياسيه بين الرئيس المخلوع والرئيس الشارد لان الاثنان ببساطه شكلا على مدى عقود راس الحربه في منظومة الفساد التي نخرت عظام اليمن واليمنيين سياسيا وإقتصاديا والاثنان معا شكلا نظام يمني فاسد تابع للسعوديه!!
ويلات الحروب تطارد العالم العربي منذ حرب إيران والعراق، وحرب غزو الكويت، وغزو العراق وحتى ثورات الربيع الدامي والموت الجماعي والفردي الراهن التي تروج لاستمراريته فضائيات الكذب والنفاق العربي والخليجي عبر اعلام غسل الدماغ وتشويه الحقائق والترويج للكراهيه الطائفيه...الاعلام في خدمة المشاريع الامريكيه والسعوديه والضحيه الوطن العربي وعلى راسه اليمن الذي يعاني شعبه من الفقر والعوز والجهل وتُشن عليه في هذه الاثناء حرب تدميريه بدلا من اعماره والاستثمار في البنيه التحتيه وفي بناء البيوت والمستشفيات والمدارس؟!
يدمرون المُدمَر ويفتتون المفتت في بلد يعيش اهله في اخر السلم وفي ادنى المستويات الحياتيه ويدفعون ثمن حرب اقليميه بالوكاله بين ايران ممثله بالحوثيين من جهه وبين السعوديه التي تزعم الدفاع عن شرعية رئيس فاسد ومهتري لم يستطع الدفاع عن صنعاء ومن ثم هرب مدحورا الى عدن ليستنجد بالنظام السعودي وانظمة العار العربي....يقتلون القتيل ويسيرون في جنازته والسعوديه هي التي اجهظت الثوره اليمنيه وهي التي تحاول السيطره على اليمن عبر دعم القبائل وشراء ولاءها منذ عقود من الزمن...النظام السعودي هو الوكيل الاكبر لانظمة الفساد في اليمن منذ عهد الامام الدموي وحتى عهد صالح وهادي؟؟
النظام السعودي وحلفاءه عازمون على اعادة صياغة ثقافة الاستبداد والدكتاتوريه ليس في اليمن فحسب لا بل في كامل الدول العربيه عبر الطائرات والمدافع من جهه وعبر وسائل الاعلام من جهه ثانيه وبالتالي الحاصل اليوم هو تبرير وتمرير الطائفيه والتحشيد الطائفي الذي اخذ مكانه في العالم العربي وحل مكان القيم والمطالبه بالعداله والحقوق... الحوثيون والسعوديون وجهان لعمله واحده في الفكر الرجعي والطائفي والاثنان يخوضان حربا بالوكاله لا ناقه ولا جمل لليمنين فيها والحقيقه المره هي ان ايران والسعوديه ندان غير متساويان في القوه العسكريه لكنهما يزرعان الخراب والحروب الاهليه في العالم العربي بشكل سافر ومأساوي؟
السعوديه تخوض حرب الباطل ولا تدافع عن الحق ولا الشرعيه, وايران تؤجج الصراعات في العالم العربي من منطلق فرق تسد...الرئيس اليمني المخلوع والرئيس اليمني الشارد لا يستحقا اي دعم لانه هما من اوصل اليمن الى هذه الحاله بدعم من النظام السعودي.. المخلوع والشارد : باطل حرب النظام السعودي على اليمن!!

1

شؤون فلسطينيه وعربيه

شؤون المرأه

المقالات

تقارير وبيانات

ادب وثقافه

أحدث الاخبار

جريدة يومية الكترونية