أحدث الأخبار
الأحد 16 كانون أول/ديسمبر 2018
طهران ..ايران : مقتل 24 شخصا وإصابة العشرات في هجوم الأحواز والحرس الثوري يتهم السعودية!!
22.09.2018

قتل 24 شخصا وأصيب 53 آخرون بجروح في اعتداء استهدف صباح السبت عرضاً عسكرياً في منطقة الأحواز العربية اللتي تحتلها ايران بجنوب غرب إيران، بحسب حصيلة جديدة رسمية.وأوردت وكالة إسنا أن "عدد الضحايا الذين قتلوا في الهجوم المسلح ارتفع إلى 24 قتيلا من بينهم نساء وأطفال من المتفرجين ويمكن أن ترتفع هذه الحصيلة لأن الجرحى في حالة حرجة".ومن جانبه، قال المتحدث باسم فيالق الحرس الثوري الإيراني، إن المهاجمين الذين استهدفوا، عرضا عسكريا ينتمون إلى "مجموعة إرهابية تدعمها المملكة العربية السعودية"، بحسب وكالة الانباء الإيرانية (إرنا).واضاف، رمضان شريف "الأفراد الذين أطلقوا النار على الناس والقوات المسلحة أثناء العرض مرتبطون بمجموعة الأهواز التي تغذيها السعودية" في إشارة إلى حركة النضال العربي لتحرير الأحواز الإيرانية المعارضة.وتابع شريف إن إطلاق النار لم يكن غير مسبوق وهاجمت الجماعة قوافل أولئك الذين يزورون الخطوط الأمامية السابقة لحرب صدام ضد إيران في السنوات الأخيرة.وفي السياق، كتب وزير الخارجية محمد جواد ظريف على تويتر "تم تجنيد الارهابيين وتدريبهم وتسليحهم وتمويلهم بواسطة نظام أجنبي هاجموا الأهواز، ومن بين الضحايا أطفال"، مضيفاً أن "إيران تحمّل رعاة الإرهابيين الإقليميين وأسيادهم الأميركيين مسؤولية الهجمات الإرهابية".وتابع ظريف أن "إيران سترد بسرعة وبحزم للدفاع عن أرواح الإيرانيين".وذكرت وكالة ارنا "ترددت تقارير أن أربعة أو خمسة عناصر من منفذي الحادث الارهابي قتلوا على يد قوات الأمن وانفاذ القانون".وكانت وكالة تسنيم الدولية للأنباء الإيرانية قد ذكرت في وقت سابق أن عددا من القتلى والجرحي من الحرس الثوري سقطوا في هجوم مسلح استهدف العرض العسكري.واضافت أن مجموعة مسلحة تضم عدداً من الأشخاص تسللت إلى الموقع الخلفي لمكان إجراء الاستعراض العسكري، وقامت من تلك النقطة بإطلاق الرصاص.وتفيد المعلومات الأولية بأن المسلحين استهدفوا في البداية منبر المراسم ووحدات حرس الثورة الاسلامية.ولاذ المسلحون بالفرار عقب إطلاقها النار، وتقوم القوات الأمنية في الوقت الراهن بملاحقة عناصر تلك المجموعة الارهابية.ولم يصب أي من المسؤولين في الحفل بجروح. غير أن تقارير إعلامية أفادت، وفقاً لمصادر، بمقتل أربعة أو خمسة من مرتكبي الهجوم المسلح.ويأتي الاستعراض العسكري بمناسبة اسبوع الدفاع المقدس، وذكرى شن النظام العراقي السابق الحرب على إيران خلال أعوام 1988-1980، بحسب وكالة إرنا!!


1