أحدث الأخبار
الخميس 18 تموز/يوليو 2019
طهران.. ايران : طبول الحرب: تكلفتها 220 مليون $.. هذه مواصفات طائرة أمريكا التي أسقطتها إيران!!
20.06.2019

لم تكن طائرة "آر كيو - 4 جلوبال هوك" التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية، والتي أسقطها الحرس الثوري الإيراني، الخميس، بالطائرة البسيطة، إذ كلفت صناعتها 220 مليون دولار.وتعد الطائرة بدون طيار، من الصناعات العسكرية الاستراتيجية التي يستخدمها الجيش الأمريكي في الحصول على المعلومات من أماكن مختلفة حول العالم، والبحار والمحيطات، والتجسس والمراقبة.وتصل تكلفة طيران ساعة واحدة من "جلوبال هوك" في الأجواء نحو 28 ألف دولار، وتحلق في الجو لمدة 34 ساعة متواصلة.ويوجد على الطائرة الضخمة عدد من أجهزة المراقبة المتطورة، أبرزها رادار عالي الدقة، وكاميرا رقمية ضوئية، ومستشعرا للأشعة تحت الحمراء.وتتيح الطائرة التشويش الإلكتروني على الدفاعات المعادية، وإرسال معلومات حول الكوارث الطبيعية، والمساعدة في عمليات البحث والإنقاذ، وجمع بيانات الطقس، والأحوال الجوية.وتستطيع الأجهزة المتطورة الموجودة على الطائرة التي صنعتها نورثمان جروب الأمريكية، اكتشاف الأجسام التي يبلغ طولها 30 سنتيمتراً أثناء الطيران على ارتفاع يقترب من 20 كيلومتراً.وتتميز الطائرة من العمل في جميع الظروف الجوية دون توقف، والحصول على صورة رادارية دون أي تشويش، إضافة إلى إمكانيتها إطلاق النار على أي هدف وإصابته بدقة، والكشف والمسح عن الأهداف المتحركة ضمن 100 كم.ويصل طول الطائرة 14.5 متراً، وعرض أجنحتها 34 متراً، وارتفاع هيكلها 4.6 أمتار ، بينما يبلغ وزنها 6.7 أطنان، وتبلغ سرعتها 357 ميلاً في الساعة ويبلغ مداها 12300 ميل كما يبلغ أقصى ارتفاع يمكنها الطيران خلاله 18.3 كم.ساعدت الطائرة الاستراتيجية على توفير المعلومات العسكرية والأمنية للجيش الأمريكي خلال عدد من الحروب أبرزها، غزو العراق، والحرب في أفغانستان، واليمن ، كما استخدمت لجمع معلومات عن قادة تنظيم القاعدة، وتم استخدامها في مناطق شمال إفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ.وتحطمت جلوبال هوك قبالة ساحل إسبانيا في 26 يونيو 2018 إثناء تنفيذها لعمليات روتينية في منطقة عمليات الأسطول الأمريكي السادس.وفي وقت سابق الخميس، قالت القوات الجوية التابعة للحرس الثوري، في بيان، إنها أسقطت طائرة مسيرة من طراز "جلوبال هوك"، تابعة للقوات الجوية الأمريكية، تحلق فوق ساحل مدينة كوه مبارك، بولاية هرمزغان، المطلة على خليج عمان.وتشهد المنطقة توتراً متصاعداً من قبل الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى، من جراء تخلي طهران عن بعض التزاماتها في البرنامج النووي (المبرم في 2015) إثر انسحاب واشنطن منه، وكذلك اتهام سعودي لها باستهداف منشآت نفطية عبر جماعة الحوثي اليمنية.وتزايد التوتر، مؤخراً، بعدما أعلن البنتاغون إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن"، وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.!!


1