أحدث الأخبار
الخميس 24 تشرين أول/أكتوبر 2019
واشنطن..امريكا :ترامب يهدد إيران.. بإمكاننا دخول أي دولة في أي وقت وصفارات الإنذار تدوّي في السعودية استعداداً لأي طارئ!!
19.09.2019

كشف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن أن بإمكان بلاده في أي وقت دخول أي دولة بكل سهولة، وذلك في رده بخصوص التدخل العسكري المحتمل ضد إيران.جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها الرئيس الأمريكي، الأربعاء، خلال إجرائه جولة تفقدية للجدار الحدودي الذي يجري إنشاؤه بولاية كاليفورنيا على الحدود مع المكسيك.وقال ترامب في تصريحاته: "سنرى ماذا سيحدث في الشرق الأوسط في حينه. فمسألة التدخل في بلد ما أمر سهل دائماً؛ فبهاتف واحد يمكننا التدخل في أي دولة، لكن هذا ليس شرطاً أن يكون اليوم، فمن الممكن أن يكون غداً أو بعد أسبوعين".وفي وقت سابق الأربعاء قال ترامب إن الحرب ستكون الخيار النهائي في التعامل مع إيران، في سياق الرد على الهجوم الذي استهدف منشأتين لشركة أرامكو السعودية مطلع الأسبوع.وأوضح ترامب، في تصريحات صحفية من مدينة لوس أنجلس: "الحرب هي الخيار النهائي، لكن هناك خيارات أخرى"، حسب شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية.وشدد الرئيس الأمريكي على أنه لم يغير تفكيره بشأن إيران، دون مزيد من التوضيح.وأشار ترامب إلى أنه سيكشف خلال 48 ساعة عن تفاصيل العقوبات الجديدة التي أعلن عنها عبر حسابه على تويتر في وقت سابق الأربعاء.وكان الرئيس الأمريكي أعلن، الأربعاء، أنه أوعز لوزارة الخزانة بفرض مزيد من العقوبات على إيران.وقال ترامب، في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر": "أصدرت للتو تعليمات إلى وزير الخزانة بزيادة العقوبات على دولة إيران بشكل كبير".يأتي ذلك وسط تصاعد التوترات في الخليج مؤخراً؛ عقب هجمات على شركة النفط السعودية "أرامكو"، واتهمت واشنطن طهران بالوقوف وراءها، رغم تبنيها من قبل مليشيا "الحوثي" باليمن.وتوعّدت الحكومة الإيرانية، الولايات المتحدة بـ"ردٍّ قاسٍ وفوري" على أي هجوم قد يستهدفها، على خلفية استهداف منشأتين نفطيتين لشركة "أرامكو" السعودية، بحسب وكالة إرنا الرسمية.والسبت، أعلنت الرياض السيطرة على حريقين نشبا في منشأتي "بقيق" و"خريص" التابعتين لشركة "أرامكو" شرقي المملكة، من جراء استهدافهما بطائرات مسيرة، تبنته مليشيا "الحوثي" اليمنية.ويعد هذان المجمعان القلب النابض لصناعة النفط في المملكة، إذ يصل إليهما معظم الخام المستخرج للمعالجة، قبل تحويله للتصدير أو التكرير.وحمّل وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إيران مسؤولية الهجمات، وأفادت تقارير إعلامية أمريكية مؤخراً بأن البيت الأبيض يدرس خيارات عسكرية للرد. من ناحية أخرى نبهت المديرية العامة للدفاع المدني السعودي سكان المملكة بأنها ستطلق صافرات الإنذار في مدينة الرياض ومحافظات الدرعية والخرج والدلم، ظهر الخميس؛ وذلك لإجراءات خاصة تتعلق بالاستعدادات لأي طارئ.يأتي ذلك بسبب التهديدات التي تواجهها المملكة؛ لا سيما بعد أن تعرضت، السبت الماضي، منشأتان تابعتان لـ"أرامكو" في المنطقة الشرقية لقصف بصواريخ وطائرات مسيرة، اتهمت المملكة إيران بالوقوف خلفها.وأوضح المتحدث الرسمي بمديرية الدفاع المدني بمنطقة الرياض، المقدم محمد الحمادي، أن هذه التجربة مجدولة مسبقاً، وتهدف إلى التأكد من كفاءة أنظمة صافرات الإنذار وجاهزيتها، شاكراً للجميع تعاونهم.وأفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، أمس الأربعاء، بأن المديرية العامة للدفاع المدني تعتزم القيام بتجربة إطلاق صافرات الإنذار في العاصمة وثلاث محافظات، وهي الدرعية والخرج والدلم، في تمام الساعة الواحدة ظهراً من اليوم الخميس.وكانت وزارة الدفاع السعودية أعلنت، الأربعاء، أن الأسلحة المستخدمة في الهجوم على منشأتي النفط لشركة أرامكو في بقيق وخريص شرقي المملكة، السبت الماضي، هي إيرانية وكان الهجوم ممنهجاً لتدمير البنية التحتية.وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع، تركي المالكي، خلال مؤتمر صحفي: "لدينا أدلة على تورط إيران في الأعمال التخريبية في المنطقة، حيث كان نطاق تحرك إحدى الطائرات المهاجمة من الشمال باتجاه الجنوب".وشدد المالكي على أن البيانات المتوفرة تظهر استحالة انطلاق الهجوم من اليمن، وذلك رداً على إعلان جماعة الحوثي اليمنية مسؤوليتها عن الهجوم.!!


1