أحدث الأخبار
الاثنين 09 كانون أول/ديسمبر 2019
باريس.. فرنسا : عود على بدء : شرطة باريس تستخدم قنابل الغاز لتفريق محتجي “السترات الصفراء” !!
16.11.2019

استخدمت الشرطة الفرنسية الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجي “السترات الصفراء” الذين خرجوا في العاصمة باريس من جديد، السبت، في الذكرى السنوية الأولى على انطلاق حراكهم.وأفادت وسائل إعلام محلية بأن مئات المحتجين تظاهروا في باريس على أمل استنهاض زخم حراكهم الاجتماعي غير المسبوق الذي بدأ في 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2018.وقالت قناة “فرانس 24” الفرنسية إن شرطة باريس أطلقت الغاز المسيل للدموع في شمال غرب وجنوب العاصمة لصد محتجي السترات الصفراء.وأضافت أن مواجهات اندلعت بين الشرطة ومتظاهرين قرب محطة مترو “بورت دو شانبرييه”، فيما كان المحتجون يستعدون للسير باتجاه محطة “جار دوسترليتس”.وذكرت قناة “فرنسا 24” اليوم السبت أن الأعداد التي شاركت في المظاهرات ومستويات العنف، تضاءلت بشكل حاد في الأشهر الأخيرة، عما كانت عليه في ذروة الحركة، التي بدأت في 17 تشرين ثان/نوفمبر العام الماضي، بمظاهرات ضخمة في باريس، شارك فيها حوالي 300 ألف شخص.لكن أصحاب السترات الصفراء يريدون أن تظهر احتجاجاتهم اليوم السبت- وهو اليوم التقليدي للاحتجاجات- وأيضا غدا الأحد- الذكرى السنوية لحركتهم- للرئيس ايمانويل ماكرون أنهم لا يزالون قوة يُحسب حسابها.ومن المقرر تنظيم حوالي 200 مظاهرة، حيث تتوقع السلطات أن ينظم عدة آلاف مسيرات في العاصمة.وتشمل تلك التقديرات بضع مئات من المتظاهرين الأصوليين من اليسار المتطرف واليمين المتطرف، الذين كانوا غالبا وراء أسوأ مشاهد الفوضى.ولدى فرنسا تاريخ طويل من الاحتجاجات العنيفة، لكن ضراوة المظاهرات التي حدثت الشتاء الماضي ومزاعم بشأن وحشية الشرطة، أثارت صدمة في البلاد.!!


1