أحدث الأخبار
الجمعة 24 كانون ثاني/يناير 2020
بغداد.. العراق: قتلى بإطلاق نار من مسلحين "مجهولين" على المتظاهرين وحشود غاضبة تتجة لساحة التحرير لجماية المتظاهرين!!
07.12.2019

قال مسؤولون عراقيون إن 12 شخصًا قتلوا في ساحة الخلاني في بغداد، بعدما قام معتدون "مجهولون" بإطلاق الرصاص الحي من سيارات، اليوم الجمعة. وأوضح مسؤولون أمنيون وطبيون أن ما لا يقل عن اثنين من القتلى من عناصر الشرطة.وركض المتظاهرون الذين خشوا على حياتهم إلى ساحة التحرير القريبة ومساجد مجاورة للاحتماء. ويحتل المتظاهرون جزءًا من جسور الجمهورية والسنك والأحرار في مواجهة مع قوات الأمن. وجميع الجسور هذه تفضي إلى المنطقة الخضراء شديدة التحصين مقر الحكومة.وبحسب وكالة "فرانس برس"، قتل سبعة متظاهرين على الأقل مساء اليوم الجمعة في بغداد، بعد مهاجمتهم من قبل مسلحين مجهولين سيطروا على مبنى يحتله المحتجون منذ أسابيع، بحسب ما أكدت مصادر أمنية وطبية.وبعد يوم هادئ الجمعة، شهد تجمعات كبيرة في ساحة التحرير بعد انضمام رجال دين وصلوا من مقامات شيعية في البلاد، انفجر الوضع ليلاً.وأشارت مصادر أمنية وطبية لوكالة "فرانس برس" إلى أن سبعة متظاهرين على الأقل قتلوا وأصيب عشرات آخرون بجروح، لافتين إلى أن الحصيلة مرشحة للارتفاع، فيما أكد متظاهرون استمرار سماع دوي الرصاص في المنطقة. واتهم المتظاهرون مسلحين "مجهولين" يستقلون شاحنات صغيرة، باستهدافهم لطردهم من مرآب بطوابق عدة كانوا يسيطرون عليه، قرب جسر السنك القريب من ساحة التحرير. وتمكن هؤلاء المسلحون من السيطرة على المرآب لاحقًا، بحسب متظاهرين ومسعفين في المكان، فيما أفادت قناة التلفزيون الرسمية عن احتراق المرآب بالكامل من قبل "مجهولين". وتأتي الهجمات غداة سلسلة من حوادث الطعن التي خلفت ما لا يقل عن 13 قتيلا في ساحة التحرير، مركز الحراك الاحتجاجي العراقي الذي لا قيادة له. ووقعت الهجمات من قبل معتدين "مجهولين" في حين انسحب متظاهرون يدعمون أحزابا سياسية وميليشيات تساندها إيران من الساحة، مساء أمس الخميس.وأججت هذه الحوادث حالة الارتياب في صفوف المتظاهرين، الذين طبقوا على الفور تدابير أمنية ذاتية للكشف عن مخربين في الساحة. ويأتي هذا الهجوم بعدما أعرب المتظاهرون عن قلقهم حيال أعمال عنف أمس، إثر نزول مؤيدين لفصائل موالية لإيران بمسيرة إلى ساحة التحرير، مركز الاحتجاجات في وسط العاصمة، في استعراض قوة.ومنذ انطلاق الاحتجاجات في الأول من تشرين الأول/أكتوبر، قتل أكثر من 430 شخصاً، معظمهم من المتظاهرين، وأصيب حوالى 20 ألفاً بجروح، وفقاً لتعداد وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر طبية ومن الشرطة.!!


1