أحدث الأخبار
السبت 24 آب/أغسطس 2019
دمشق..سوريا : مئات الشاحنات العسكرية الأمريكية تصل للأكراد… والبنتاغون: سنمنع أي توغل تركي!!
07.08.2019

يبدو أن المحادثات التركية – الأمريكية الأمنية والعسكرية الجارية في العاصمة أنقرة حول شرق الفرات وصلت إلى طريق مسدود، وأن اللاعبين الدوليين وفي مقدمتهم موسكو وواشنطن وأنقرة، قد وضعوا ملف شمال سوريا بشرقه وغربه على نار حامية، وسط تشابك المصالح والأطماع الدولية، وحالات نزوح كثيف للمدنيين من مناطق المعارك مع التهاب الأوضاع العسكرية. فقد تعرضت غرباً أرياف إدلب وحماة وحلب إلى عشرات الغارات الروسية والسورية التي تسببت بمقتل سبعة مدنيين على الأقل الثلاثاء وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، غداة استئناف النظام السوري خرق الهدنة وعملياته العسكرية.غارات عنيفة للنظام وروسيا على إدلب تقتل 7 مدنيين وأحصى المرصد مقتل أربعة مدنيين على الأقل، وإصابة ثلاثة آخرين بجروح جراء غارات نفذتها طائرات روسية على مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي. وتعرضت مناطق عدة في إدلب ومحيطها الثلاثاء إلى غارات سورية وأخرى روسية، تركزت خصوصاً على ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي، وخاصة خان شيخون. وارتفع عدد الغارات التي نفذتها المقاتلات الحربية السورية والروسية أمس إلى أكثر من 130 ضربة، منها نحو30 غارة استهدفت 13 منها مدينة خان شيخون. وأشار الدفاع المدني إلى أن الغارات تركزت على الأحياء السكنية والطريق الدولي، معتبراً أن ذلك يندرج في سعي النظام وروسيا من «جديد لقتل العائدين إلى منازلهم أثناء التهجير».وشرقاً، أكد الرئيس رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، أن خطوات تركيا بخصوص شرق الفرات في سوريا ستدخل مرحلة مختلفة «قريباً». جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مأدبة غداء أقيمت على شرف المشاركين في مؤتمر السفراء الأتراك الـ11 المنعقد في العاصمة أنقرة.وقال أردوغان: «سندافع عن مصالحنا القومية عبر الحوار وعناصر القوة الناعمة، وأحيانا عبر الضغط الدبلوماسي، وإذا ما تطلب الأمر فباستخدام القوة الفعلية». وأضاف «مع التزامنا بالحوار والاتفاق، تمتلك تركيا الحق في اتخاذ كافة التدابير للقضاء على التهديدات التي تستهدف أمنها القومي، سواء كان ذلك مع حلفائها أو بدونهم».وتعزيزاً لموقف الأكراد في وجه تركيا ودفاعاً عنهم، كشفت وكالات الأنباء أمس أن الولايات المتحدة أرسلت دعماً واسعاً لقوات سوريا الديمقراطية (قسد)، التي يمثل المسلحون الأكراد أبرز مكون فيها، وذلك بالتزامن مع التهديدات التركية بقرب شن عملية جديدة ضد المسلحين الأكراد حسب وكالة «د ب أ».وذكرت وكالة «سانا» التابعة للنظام السوري أن «التحالف الدولي» بقيادة الولايات المتحدة «أدخل إلى مدينة القامشلي (شمالي سوريا) قافلة جديدة مؤلفة من 200 شاحنة محملة بمساعدات لوجستية وعربات عسكرية، عبر معبر «سيمالكا» غير الشرعي» الذي يربط محافظة الحسكة مع إقليم كردستان العراق. وتعتبر تركيا المسلحين الأكراد في سوريا فرعا لمنظمة «حزب العمال الكردستاني» التي تصنفها أنقرة إرهابية انفصالية.وقال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، أمس الثلاثاء إن أي عملية تركية في شمال سوريا ستكون «غير مقبولة»، حسب وكالة رويترز، وإن الولايات المتحدة ستمنع أي توغل أحادي الجانب. وأضاف «ما سنفعله هو منع أي توغل أحادي من شأنه أن يؤثر على المصالح المشتركة… للولايات المتحدة وتركيا وقوات سوريا الديمقراطية في شمال سوريا»!!

1 2 3 42320
1