أحدث الأخبار
السبت 24 آب/أغسطس 2019
عمران خان يحذر من سيناريو "استرضاء هتلر" في كشمير!!
13.08.2019

شبه رئيس وزراء الباكستاني، عمران خان، الأحد، سكوت المجتمع الدولي عن إلغاء الحكومة في الهند للحكم الذاتي في كشمير، بسيناريو "استرضاء هتلر"، وفق قوله.جاء ذلك في انتقاد لاذع من عمران خان عبر حسابه الرسمي في "تويتر"، للمجتمع الدولي الذي قال إنه يكتفي بالتفرج على تصاعد إجراءات الحكومة الهندية ضد الإقليم ذي الغالبية المسلمة.وكانت نيودلهي ألغت الأسبوع الماضي الحكم الذاتي الذي كان يتمتّع به الشطر الهندي من الإقليم، وأخضعته لسلطة الحكومة المركزية.وكتب خان: "أيديولوجية تفوّق الهندوس مشابهة لأيديولوجية تفوّق العرق الآري النازية، وهي لن تتوقف".ووصف خان الخطوة بأنها "نسخة معتنقي عقيدة تفوق الهندوس من المجال الحيوي لهتلر"، معتبرا أنها تؤدي إلى "قمع المسلمين في الهند، وستفضي فيما بعد إلى استهداف باكستان".و"المجال الحيوي" مصطلح نازي يُقصد به المناطق المحيطة بألمانيا النازية، التي كانت تشكل السيطرة عليها "ضرورة حيوية" لتأمين بقاء ألمانيا النازية وضمان رخائها الاقتصادي.واعتبر خان أن ما يحصل في كشمير الشق الهندي، "محاولة لفرض تغيير ديموغرافي، عبر تطهير إثني". وقال: "السؤال المطروح هو: هل سيتفرّج العالم ويسترضي كما فعل مع هتلر في ميونيخ؟"، وذلك في إشارة إلى معاهدة ميونيخ التي اعتُبرت بمثابة تسوية بين ألمانيا النازية وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا، أتاحت لهتلر ضم منطقة السوديت ذات الغالبية الناطقة بالألمانية والتابعة لتشيكوسلوفاكيا (حينها)، لمحاولة احتواء ألمانيا النازية وتجنب اندلاع الحرب.ويشهد الشطر الهندي من كشمير إجراءات أمنية مشددة فرضت قبيل إلغاء الحكم الذاتي، وفرضا لحظر التجوال، وقطعا لشبكات الهاتف والإنترنت، في خطوة اتُّخذت على ما يبدو لتفادي اندلاع احتجاجات.وتسير القوات الهندية دوريات في الطرق الرئيسة للإقليم، واستخدمت قوات الأمن الجمعة الماضي الغاز المسيل للدموع لتفريق تظاهرة شارك فيها نحو ثمانية آلاف شخص للاحتجاج على خطوة الحكومة ضد الإقليم.!!

1 2 3 42320
1