أحدث الأخبار
الثلاثاء 18 كانون ثاني/يناير 2022
الشرطة الهندية تفتح النار وتقتل 13 مدنيا!!
05.12.2021

قتلت قوات الأمن الهندية 13 مدنيا في ولاية ناغالاند بشمال شرق البلاد بعد أن أطلقت النار على شاحنة وفي وقت لاحق على حشد تجمع احتجاجا على الهجوم، حسبما ذكرت الشرطة، الأحد.وقال الضابط في شرطة ناغالاند، سانديب إم تامغادجي، عن الحادث الذي وقع السبت بالقرب من الحدود مع بورما إن "الوضع في منطقة مون بأكملها متوتر جدا حاليا". وأضاف أنه "تأكد مقتل 13 شخصا بينهم عامل من خارج ولاية ناغالاند".وأوضح المصدر نفسه أن ستة عمال قتلوا في كمين نصبته قوات الأمن بينما كانوا عائدين بشاحنة من قرية أوتينغ.وعثر أقرباء للضحايا كانوا يبحثون عنهم، على الجثث وتوجهوا إلى مقر قوات الأمن لطلب توضيحات. وقال المسؤول في الشرطة "عندها اندلعت مواجهة بين الطرفين وفتحت قوات الأمن النار وقتلت سبعة أشخاص آخرين".وأوضح الجيش الهندي في بيان أنه تحرّك على أساس "معلومات تتمتع بالصدقية" وأنه كان يلاحق في الواقع مجموعة متمردين تنشط في المنطقة.وأضاف أن أحد عناصر قوى الأمن قتل وجرح عددا من الأشخاص في الحادث، مؤكد أن "تحقيقا يجري على أعلى مستوى لتحديد سبب هذه الخسارة المؤسفة في الأرواح، وستتخذ الإجراءات المناسبة حسب القانون".ولم يوضح البيان ما إذا كان مطلقو النار عناصر من الجيش الهندي أو من قوة للشرطة أو قوات خاصة أخرى.ودعا رئيس حكومة ناغالاند نيفيو ريو إلى الهدوء وأعلن هو أيضا عن تحقيق في هذه الحادثة "المدانة بشدة".وأشارت قناة "إينديا توداي" إلى أنه بحسب أحد المسؤولين، فهم كانوا مجموعة من العمال المياومين من قرية أوتينغ عائدين إلى منازلهم من منجم فحم في شاحنة صغيرة عندما أطلقت عليهم قوات الأمن النار.وقالت مصادر محلية للقناة إن "متطوعين من القرية ذهبوا للبحث عنهم لأنهم لم يعودوا لعدة ساعات وعثروا على جثثهم في الشاحنة".وفي حالة غضب وردة فعل، وَرَد أن السكان المحليين أشعلوا النار في مركبتين تابعتين لقوات الأمن.وغرّد وزير الداخلية الهندي، عميت شاه، على حسابه في "تويتر": "منزعج من حادث مؤسف في ناجالاند. أتقدم بأحر التعازي لأسر الذين فقدوا أرواحهم. ستحقق مجموعة التحقيقات الخاصة رفيعة المستوى التي شكلتها حكومة الولاية في هذا الحادث بدقة لضمان العدالة للعائلات الثكلى".

1 2 3 43814
1