logo
باومو وجيامو ومانطي إفطار وسحور مسلمي الصين في رمضان!!
10.06.2018

شيان (الصين) - يعيش المسلمون في مدينة شيان الصينية، وتحديدا في “سوق مسلمي هوي” أو ما يُعرف بـ“هومينيجه”، شهر رمضان المبارك، وسط أجواء تاريخية، ومأكولات رمضانية خاصة بهم.وأقيم السوق من قبل التجار المسلمين والرحالة في زمن سلالة تانغ الحاكمة في الفترة ما بين 618 و907 م، في أول مكان وطأته أقدامهم بمدينة شيان، حيث يعد إلى اليوم المكان الذي يعيش فيه المسلمون بكثافة كبيرة.ووصل سوق هومينيجه إلى شكله الحالي، بعد تعرضه إلى سلسلة من التعديلات والتطورات منذ ذلك التاريخ.ويقدم السوق خلال شهر رمضان بدائل متنوعة للمسلمين القاطنين بالمنطقة، والبالغ تعدادهم قرابة 60 ألف مسلم، كما يتضمن السوق مطاعم ومحلات تحمل آثارا ترجع إلى زمن سلالتي مينغ، وتشينغ الحاكمتين.ويعتبر سوق هومينيجه وجهة المسلمين الأولى خلال شهر رمضان الفضيل، حيث تُباع فيه حلويات ومثلجات وعصائر ومكسرات تقليدية خاصة بالمسلمين، مصنوعة بشكل أساسي من الموز، والبيض، والأرز، وفول الصويا.ويمتلك المسلمون في السوق محلات ومطاعم كثيرة، تستقبل الكثير من المسلمين المحليين والأجانب خلال الشهر الكريم.ويبلغ طول السوق حوالي 500 متر، حيث يعج بالحركة والازدحام ليلا ونهارا، واللذين يمتدان إلى الشوارع الفرعية المحيطة به أيضا.ومع اقتراب موعد أذان المغرب، تزداد الحركة والكثافة في السوق بشكل كبير، حيث تنتشر في أرجائه طاولات الإفطار الغنية، والتي تتيح للناظر عرضا مرئيا أشبه بالاحتفالات.وتحتل وجبة شوربة لحم الخروف والخبز “يانغرو باومو”، والهمبرغر الصيني “رو جيامو”، مكانة هامة في قوائم الطعام خلال وجبتي الإفطار والسحور بشهر رمضان، يتبعها المانطي “قطع صغيرة من العجين محشية باللحمة”، وأصناف من الشعيرية الصينية.ومن ناحية أخرى يتبارى الطباخون المسلمون أمام محلاتهم بالسوق في عرض مهاراتهم وفنونهم في إعداد الطعام وتقديمه، الأمر الذي يلقى اهتماما كبيرا من قبل السياح وأهالي المنطقة.وتعد مدينة شيان مهدا للثقافة والحضارة الصينية القديمة، حيث كانت عاصمة لعدد من السلالات الحاكمة بالبلاد.وعقب إفطار أهالي المدينة، يهرع السكان من أصحاب المحلات والمواطنين لأداء صلاة التراويح في أكبر جوامع مدينة شيان، والذي يمتد تاريخ بنائه إلى 13 قرنا، أو جامع شياوبيون، الذي يرجع إلى نحو ألف عام.ومع ازدياد الحركة في السوق عقب الإفطار، تبدأ فرق الأمن المحلي بالتجول في هومينيجه على شكل جماعات. والجدير بالذكر أن الصين تتضمن 56 أقلية إثنية، 10 منها مسلمة، هي أقلية الهوي، والأويغور، والقرغيز، والقزق، والطاجيك، والتتار، والأوزبك، والسالار، والباوان، والدونغشيانغ، حيث تقيم معظمها شمالي وشمال غربي الصين. وتسكن كل من أقلية الهوي، والأويغور في منطقة نينغاشيا هوي، ومنطقة سينجان أويغور (تركستان الشرقية)، ذاتيتي الحكم، كما يمتلك المسلمون في بعض الولايات الأخرى مناطق صغيرة ذاتية الحكم أيضا.!!

1 2 3 4784

www.deyaralnagab.com