logo
فلسطين : بيان صادر عن منتدى المنظمات الأهلية الفلسطينية لمناهضة العنف ضد المرأة!!
30.08.2018

يستنكر منتدى المنظمات الأهلية الفلسطينية لمناهضة العنف ضد المرأة، ويشجب بشدة جرائم القتل في مجتمعنا الفلسطيني، والتى ذهب ضحيتها العديد من الشبان والنساء في الآونة الأخيرة .بالأمس القريب طالعتنا الأنباء عن جريمة قتل جديدة بحق أم وأب أمام أبنائهم في مدينة جنين، فلم تشفع لهم صراخ طفولتهم البريئة أمام القتلة والذين أقدموا على هذه الجريمة البشعة التي لا يمكن استيعاب بشاعتها .هذا بالأمس أما قبل أيام وعلى أبواب عيد الأضحى استيقظت مدينة القدس وتحديداً قرية صورباهر، على هول جريمة إبتزاز من قبل وحش مفترس بذل كل ما في وسعه من أساليب دنيئة وإجرامية لإبتزاز نهى عميرة أم لطفلين على أبواب العقد الثالث من عمرها مما أدى الى إنهاء حياتها.وقد شاهدنا عقب ذلك ما تم من إجراءات صلح عشائري، فنحن كمنتدى نؤكد أن هؤلاء المجرمين مكانهم الطبيعي هو السجن، وأن حياة النساء لا تشترى ولا تباع، ومن غير المقبول أن يتم المهادنة والمساومة على هذا الحق، بحجة الحفاظ على السلم والأمن المجتمعي والذي نكن له كل الأهمية والتقدي، ونرى في سيادة القانون وإنزال أشد العقوبة بحق هؤلاء المجرمين هى الحامي والداعم لإستمرار هذا السلم والأمن الأهلي، وليس من خلال أخذ الصكوك الصلحية وإسقاط الحقوق تمهيداً لمنحهم عقوبات مخففة، لا تصل في بعض الأحيان الى أكثر من مدة التوقيف والبالغة عدة شهور.
إن منتدى مناهضة العنف ضد المرأة يؤكد على أن مسؤولية توفير الحماية الكاملة من العنف والقتل للنساء هي مسؤولية مجتمعية تتحملها مؤسسات المجتمع كافة، وفي مقدمتها المؤسسات الرسمية والحكومية. ولم يعد مقبولاً بعد أية ممطالات أو تأجيل او تقاعس عن ممارسة هذا الدور أياً كانت الأسباب والمبررات. كما إن استمرار القوانين والسياسات وسيادة الفكر الذكوري والثقافة المجتمعية التي تميز ضد النساء واستمرار نهج عدم التجاوب مع إقرار إجراءات رادعة ومشددة لمرتكبي جرائم العنف ضد النساء سينذر باستمرار هذه الجرائم، وربما تفاقمها. إن منتدى المنظمات الأهلية الفلسطينية لمناهضة العنف بقدر ما يدين هذه الجرائم فإنه يطالب بما يلي: - الإسراع بإقرار القوانين التي تضمن القضاء على العنف والتمييز، وبشكل خاص قانوني العقوبات وحماية الأسرة من العنف.- عدم المماطلة في محاسبة المجرمين، وتطبيق العقوبات المشددة لتكون رادعاً لمن تسول له نفسه في الإستمرار بارتكاب جرائم ضد النساء لكونهن نساء.- إيقاع أقصى العقوبة بحق كل المجرمين الذين يمارسون جرائمهم الإكترونية والذين تسول لهم نفسهم إبتزاز واستغلال هؤلاء النساء والضحايا.
لا تكن شريك في هذه الجريمة بصمتك عليها !!.
*منتدى المنظمات الأهلية الفلسطينية لمناهضة العنف ضد المرأة

1 2 3 42483

www.deyaralnagab.com