أحدث الأخبار
الأحد 21 تشرين أول/أكتوبر 2018
دمشق..سوريا :"الطائرات الإسرائيلية تسترت بالطائرة الروسية" والدفاعات الجوية السورية اسقطتها!!
18.09.2018

قال متحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، صباح اليوم الثلاثاء، إن إسرائيل أبلغت موسكو بالهجوم على اللاذقية قبل أقل من دقيقة من تنفيذه، كما أكدت على أن الطائرات الإسرائيلية تسترت بالطائرة الروسية "IL-20"، وجعلتها عرضة للنيران السورية.وقال المتحدث الرسمي إن إسرائيل لم تبلغ قيادة مجموعة القوات الروسية في سورية عن عمليتها المخطط لها في منطقة اللاذقية.وأضاف أن إسرائيل لم تنبه قيادة مجموعة القوات الروسية في سورية بشأن العملية المخطط لها. تم استلام إشعار عبر "الخط الساخن" قبل أقل من دقيقة واحدة من الهجوم، الأمر الذي "لم يسمح بإبعاد الطائرة الروسية إلى منطقة آمنة".وأضاف: "نتيجة للأعمال الإسرائيلية غير المسؤولة، قتل 15 جنديا روسيا". وشدد أن روسيا "تقيم التصرفات الاستفزازية لإسرائيل على أنها عدوانية"، مشيراً "نترك لنفسنا حق الرد".وعلى صلة، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن طائرة "IL-20" الروسية التي فقد الاتصال بها قرب اللاذقية مساء أمس، أسقطت بصاروخ سوري بالخطأ خلال تصدي الدفاعات الجوية السورية لغارة إسرائيلية.ونقلت "روسيا اليوم" عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن الطيارين الإسرائيليين تستروا بالطائرة الروسية لتصبح عرضة للنيران السورية، ما أدى إلى إسقاطها بصاروخ من منظومة "أس 200" السورية للدفاع الجوي.إلى ذلك، علم أن وزير الدفاع الروسي، سيرجي شويغو، أجرى اتصالا مع وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، وحمل إسرائيل المسؤولية عن مقتل الروس.وقال شويغو "إن أفعال إسرائيل غير مسؤولة.. إسرائيل تتحمل المسؤولية عن مقتل 14 روسيا كانوا على متن الطائرة التي أسقطت".قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن شخصين قتلا، الليلة الفائتة، وأصيب آخرون خلال الغارات على سورية، والتي نسبت لإسرائيل، الأمر الذي أكده مسؤول أميركي.وكان المرصد السوري قد أفاد في وقت سابق، بناء على مصادر عدة، أن أكثر من 10 عناصر من العسكريين وقوات النظام السوري قد أصيبوا خلال الغارات، ووصفت إصابات بعضهم بأنها بليغة.وأشار المرصد إلى أن الغارات استهدفت مستودعات المؤسسة التقنية في الضواحي الشرقية لمدينة اللاذقية.كما رصد المرصد إسقاط طائرة مسيرة في ريف مدينة بانياس، بريف محافظة طرطوس، جراء استهدافها خلال تحليقها في سماء المنطقة.ونقل عن مصادر متقاطعة أنه شوهد وميض متكرر في سماء اللاذقية وطرطوس وبانياس ناجمة عن استهدافات الدفاعات الجوية التابعة للنظام للصواريخ في محاولة لاعتراض مسارها.ونقلت شبكة "CNN" عن مسؤول أميركي، وصف بأنه مطلع على التفاصيل، قوله إن الجيش الأميركي يعتقد أن الدفاعات الجوية التابعة للنظام السوري هي التي أسقطت الطائرة الروسية "IL-20"، التي كان على متنها 14 عسكريا، وذلك خلال محاولة اعتراض الصواريخ الإسرائيلية.كما نقلت الشبكة عن مسؤول أميركي آخر قوله إن إسرائيل هي التي تقف وراء الهجمات الصاروخية على اللاذقية ضد أهداف تابعة للنظام السوري.وبحسب المسؤول نفسه فإن الإسرائيليين أطلقوا عدة صواريخ ضد أهداف في منطقة اللاذقية، ورد السوريون بنيران مضادة واسعة النطاق، وعندها أصيبت الطائرة الروسية.وعلى صلة، نفى المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، في حديث إذاعي، أن يكون للولايات المتحدة دور في الهجوم.كما رفض المتحدث الإشارة إلى من يقف وراء الهجوم الصاروخي على اللاذقية!!


1