أحدث الأخبار
السبت 22 حزيران/يونيو 2024
1 2 3 45334
الحوثيون يدشنون العمليات المشتركة مع فصائل عراقية … وزعيم الجماعة: موقفنا في نصرة غزة «شرف كبير أمام كل العالم»
06.06.2024

صنعاء : قال زعيم جماعة “أنصار الله”، عبد الملك الحوثي، أمس الخميس، إن قواتهم استهدفت خلال هذا الأسبوع 8 سفن مرتبطة وتابعة للولايات المتحدة وأخرى كسرت حظر الدخول إلى موانئ فلسطين المحتلة، معتبرًا استهداف حاملة الطائرات الأمريكية “آيزنهاور” لمرتين من أبرز وأهم تلك العمليات، منوهًا بتدشين منظومة صواريخ “فلسطين”، وتدشين العمليات المشتركة مع المقاومة الإسلامية في العراق.واعتبر في خطابه الأسبوعي المتلفز، تدشين العمليات المشتركة “مسارًا مهمًا وستقدم نموذجًا عن التعاون بين أبناء الإسلام”، حد تعبيره.وذكر زعيم الحوثيين أنهم نفذوا، خلال هذا الأسبوع، 11 عملية في البحرين الأحمر والعربي والمحيط الهندي وباتجاه أم الرشراش (إيلات)، ونُفذت بـ 36 صاروخًا باليستيًا ومجنحًا وطائرة مسيرة.وقال الذي تسيطر قوات جماعته على شمال ووسط اليمن: “تم استهداف حاملة الطائرات الأمريكية “آيزنهاور” بـ7 صواريخ مجنحة و4 طائرات مسيرة”.وأضاف: “بعد استهدافها لمرتين تراجعت باتجاه شمال البحر الأحمر خوفًا من استهدافها مرة أخرى من قبل قواتنا المسلحة”.وأكد أن “حاملة الطائرات الأمريكية ستبقى هدفًا من أهداف قواتنا المسلحة كل ما سنحت الفرصة لذلك”.وقال إن “صاروخ “فلسطين” الذي تم تدشينه في العملية الأخيرة على ميناء أم الرشراش سيكون له تأثيره الكبير”، مضيفاً: “صاروخ “فلسطين” تمت صناعته بمراعاة متطلبات المرحلة الرابعة على المستوى التقني وعلى مستوى المدى”. واعتبر العمليات المشتركة مع المقاومة الإسلامية في العراق، التي دُشنت، أمس الخميس، سيكون لها “تأثيرها الكبير على الأعداء في إطار المرحلة الرابعة من التصعيد”.وقال: “موقفنا في نصرة غزة مفخرة لشعبنا العزيز، وسيخلد للأجيال القادمة من أبنائه، وهو شرف كبير أمام كل العالم”.وردًا على التصعيد الاقتصادي التي تقوم الحكومة المعترف بها واستمرار الغارات الأمريكية والبريطانية، قال: “لن نكون مكتوفي الأيدي ولا مكبلين أمام استهداف شعبنا العزيز على المستوى الاقتصادي أو العسكري”.وحذر من أن “أي خطوات ضد شعبنا سنعتبرها عدوانًا من أجل خدمة العدو الإسرائيلي وسيقابلها ردة فعل من جانبنا”.وتصاعدت الحرب الاقتصادية بين طرفي الصراع، مؤخرًا، مع خلال إصدار البنك المركزي في عدن قرارين، قضى الأول بإيقاف التعامل مع ستة بنوك في صنعاء، والثاني بإيقاف التعامل مع العملة الورقية المطبوعة قبل عام 2016، والمتداولة في مناطق سيطرة الجماعة، وهي القرارات التي قابلها البنك المركزي في صنعاء بقرار قضى بإيقاف التعامل مع 13 بنكًا من البنوك المرخص لها في عدن ومناطق نفوذ الحكومة.وأكد عبد الملك الحوثي: “لن نتراجع أبدًا عن موقفنا المساند لغزة مهما كان حجم التصعيد الأمريكي البريطاني على بلدنا عسكريًا أو في المجالات الأخرى”.وذكر أن “عمليات القصف الجوي والبحري الأمريكي والبريطاني على بلدنا بلغت حتى الآن 487 ارتقى خلالها 55 شهيدًا وأُصيب 78 آخرون”.واعتبر “العدوان الأمريكي البريطاني على اليمن يأتي دعمًا لجرائم الإبادة الجماعية والحصار ضد الشعب الفلسطيني في غزة”.وقال: “اليوم هو تمام الشهر الخامس منذ بداية العدوان الأمريكي والبريطاني على بلدنا، إسنادًا للعدو الإسرائيلي”.وكانت جماعة “أنصار الله”، أعلنت، أمس الخميس، تنفيذ عمليتين عسكريتين مشتركتين مع المقاومة الإسلامية العراقية الأولى ضد ثلاث سفن في ميناء حيفا.وأوضح المتحدث العسكري باسم الجماعة، العميد يحيى سريع، في بيان العمليتين المشتركتين “أن العملية الأولى استهدفت سفينتين كانتا تحملان معدات عسكرية في ميناء حيفاء، والثانية استهدفت سفينة انتهكت قرار حظر الدخول إلى ميناء حيفاء في فلسطين المحتلة”. وقال إن “العمليتين نُفذتا بعددٍ من المسيرات وكانت الإصابة دقيقة”.وأضاف: “إنَّ عمليةَ ميناءِ حيفاء المشتركةَ تأتي رداً على مجازرِ العدوِّ الإسرائيليِّ في منطقةِ رفح”.وقال: “إن على العدوِّ الإسرائيليِّ توقُّعَ المزيدِ من العملياتِ النوعيةِ المشتركةِ خلالَ الفترةِ المقبلةِ وحتى يتوقفَ عدوانُه الإجراميُّ الوحشيُّ ويَرفعَ حصارَه عن إخوانِنا في قطاعِ غزة”.ودعا “كافةَ الجيوشِ العربيةِ إلى المشاركةِ في عملياتِ الإسنادِ للمقاومةِ الفلسطينيةِ تأديةً للواجبِ الدينيِّ والإنسانيِّ تجاهَ الشعبِ الفلسطينيِّ”.وكان العميد سريع قد أعلن، في وقت متأخر من مساء الأربعاء، تنفيذ ثلاث عمليات عسكرية في البحرين الأحمر والعربي.وأوضح في بيان، أنهم استهدفوا في البحر الأحمر سفينتين، الأولى سفينة “روزا” والأخرى سفينة “فانتج دريم”، تابعتين للشركات التي انتهكت قرار حظر الدخولِ إلى موانئِ فلسطينَ المحتلة، وذلك بعدد من الصواريخ والطائرات المسيرة، فيما استهدفت الثالثة سفينة “ميرسك سيلتر” الأمريكية بعدد من الطائرات المسيرة شرقي البحر العربي.وقال إن ذلك يأتي “انتصاراً لمظلوميةِ الشعبِ الفلسطيني، ورداً على جرائمِ العدوِّ الصهيونيِّ بحقِّ النازحينَ في منطقةِ رفح بقطاعِ غزةَ وفي إطارِ توسيعِ العملياتِ العسكريةِ في المرحلةِ الرابعةِ من التصعيد ورداً على العدوانِ الأمريكيِّ البريطانيِّ على اليمن”.كما قالت شركة أمبري البريطانية للأمن البحري إنها على علم بواقعة على بعد 19 ميلاً بحرياً تقريباً غربي المخا باليمن، دون تقديم المزيد من التفاصيل حتى وقت كتابة هذا التقرير.ويستهدف الحوثيون منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، السفن المرتبطة بإسرائيل أو المتجهة إلى موانئها، ولاحقًا تم إضافة السفن التي سبق لها نقل بضائع إلى موانئ الاحتلال، وذلك “تضامنًا مع غزة” التي تتعرض لعدوان إسرائيلي بدعم أمريكي منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.وبهدف إعاقة عملياتهم البحرية، تشن الولايات المتحدة وبريطانيا ضربات صاروخية وغارات جوية منذ 12 يناير/كانون الثاني الماضي على أهداف يمنية تقولان إنها للحوثيين. وردًا على ذلك أعلن الحوثيون اعتبار السفن الأمريكية والبريطانية أهدافًا عسكرية مشروعة لهم.!!

1