أحدث الأخبار
الجمعة 19 نيسان/أبريل 2024
1 2 3 47281
فلسطين المحتلة : تحذير أممي من ارتفاع معدل الجوع بالضفة الغربية!!
15.02.2024

حذر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة من أن تصاعد الاعتقالات والقيود الإسرائيلية على الحركة في الضفة الغربية يزيد من معدل الجوع بين الفلسطينيين.وحسب موقع أنباء الأمم المتحدة، انخفض الناتج المحلي الإجمالي لفلسطين في الأشهر الثلاثة الأخيرة من 2023 بنسبة 22%.وأرجع التقرير هذا الانخفاض إلى عوامل مختلفة، بما في ذلك الإغلاقات في الضفة الغربية، وتسريح أعداد كبيرة من العمال الفلسطينيين في إسرائيل، كما ارتفع معدل البطالة إلى 29% في هذه الفترة، مقارنة بـ 13% فقط في الأشهر الثلاثة السابقة.وقال البرنامج الأممي إن مئات الآلاف من الفلسطينيين فقدوا تصاريح عملهم في إسرائيل ولا يستطيعون مغادرة الضفة، في حين أن النشاط التجاري داخل الأرض الفلسطينية المحتلة محدود، مما يعرض الاقتصاد والوضع الإنساني لخطر مزيد من التدهور.وأشار إلى أنه منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يشهد الوضع في الضفة الغربية تدهورا سياسيا واقتصاديا، وفرض قيود إسرائيلية على الحركة، وإنشاء حواجز عسكرية إضافية، مما حد من حرية الحركة بشكل كبير.ووفقا لبرنامج الأغذية العالمي، فقد عدد كبير من العمال وظائفهم، واضطرت الشركات إلى الإغلاق أو تقليص حجمها، في حين تواجه السلطة الفلسطينية نقصا حادا في التمويل، مما يؤثر على رواتب موظفي الخدمة المدنية.وقالت نائبة المدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي في فلسطين ماريكا جوديريان، إن الاحتياجات كانت مرتفعة بالفعل قبل هذه الأزمة الحالية، وقد تفاقمت الآن بشكل كبير، مضيفة أن هناك حاجة ملحة للحصول على مزيد من التمويل لمساعدة هؤلاء الأشخاص المحتاجين الذين يعانون بسبب تأثير حرب غزة على الضفة الغربية.ووفقا للتقييمات الأولية التي أجراها شركاء قطاع الأمن الغذائي، فقد ارتفع انعدام الأمن الغذائي في الضفة الغربية من 350 ألف شخص -أي حوالي 10% من السكان- إلى ما يقدر بنحو 600 ألف شخص منذ اندلاع الحرب الحالية.حسب البرنامج، فمن المتوقع أن يزداد هذا العدد في الأشهر المقبلة، حيث أفاد البرنامج بأن أكبر عدد من الأشخاص الذين يواجهون انعدام الأمن الغذائي يقيمون في نابلس والخليل.وأوضح برنامج الأغذية العالمي أن القيود الإسرائيلية المتزايدة على الحركة أدت إلى عدم تمكن المزارعين في البلدات من بيع منتجاتهم، وعدم تمكن المشترين من الوصول إلى الأسواق، وارتفعت أسعار المواد الغذائية بشكل كبير في الضفة الغربية، في حين أن معدلات البطالة والفقر آخذة في الارتفاع أيضا.وتشهد الضفة الغربية موجة توتر ومواجهات ميدانية بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي، تتخللها عمليات دهم واعتقال للفلسطينيين، بالتزامن مع حرب مدمرة على قطاع غزة خلّفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء.

1
Nathalie
15.02.2024 - 21:12 

Why they always warn of ginoside of hunger of death AND DO NOTHING? They better shut up if you are not going to help in obligating the barbaric zionists in letting food and supplies come into GAZA you know that the plan is to kill all civilians and the citizens of Palestine and the world is watching mNOMpowerful respond to the ginoside US is in full agreement to the killing the Arabs to want all dead the escude is HAMAS which unrealistic and they all hide behind the Arabs if the want will stop them in a minute they are all trash Rats. NO. Good deeds all are devils including ABBASS JORDEN KALB EYGPT MONKEY. All will be happy to see the palstinian die why ? Their turn is next wait and see the devilish monsters in tal abib will make them carbon dioxide soon